صحة وجمال

بروتين لكمال الاجسام وبناء العضلات

دائماً ما يبحث الأشخاص الرياضيين عن البروتينات الغذائية كي يتم تناولها وذلك كي تساعدهم علي بناء العضلات في أسرع وقت ممكن، ولهذا نقدم إليك فيما يلي مجموعة من أفضل البروتينات ولكن يفضل تناولها بحذر.

أهم البروتينات لبناء العضلات وزيادة حجمها

إليك مجموعة من أفضل البروتينات التي يمكنك تناولها كي تساعدك علي بناء عضلاتك:

بروتين مصل اللبن

وهو البروتين الأكثر شهرة، هو عبارة عن مسحوق ناعم يذاب في الماء ومتواجد في الحليب وما يميزه عن غيره من البروتين الأخرى هو سرعة امتصاص الجسم له، كما أنه يعتبر مصدر كبير للبروتين الكامل بالإضافة إلى احتوائه علي كافة الأحماض الأمينية التي يحتاج إليها الجسم.

بروتين الصويا

وهو البروتين المفضل لمن لا يحبذون تناول اللبن أو الحليب، يتميز بروتين الصويا بأنه يحتوي علي كل الأحماض الأمينية الأساسية.

بروتين البازلاء

هو إحدى البروتينات العالية المفيدة للجسم حيث أنه يصنف كأحد البروتين العالية الجودة بالنسبة لبروتين الألبان و الصويا، يحتوي هذا البروتين على مجموعة من البروتينات النباتية بالإضافة إلى بروتين البازلاء، كما أنه مصدر جيد للبروتينات التي تحتوي على الحمض الأميني الأرجنين.

 

بروتين لكمال الاجسام وبناء العضلات
بروتين لكمال الاجسام وبناء العضلات

وظائف البروتين في الجسم

 

  • تكوين الأجسام المُضادة، وهي المسام المسؤولة عن حماية الجسم من الإصابة بالعدوى الفيروسية.
  • تكوين الإنزيمات، تساعد علي تكون جزيئات جديده في الجسم بالإضافة إلى حدوث التفاعلات الكيميائية في خلايا الجسم.
  • تكوين الهرمونات، تقوم بنقل الإشارات لكافة أعضاء الجسم.
  • المكون الهيكلي للخلايا، وهو ما يوفر البروتين في الجسم بالإضافة إلى دعم الخلايا.
  • النقل والتخزين، حيث يتعلق البروتين بالجزئيات الصغيرة ويقوم بنقلها داخل خلايا الجسم كافة.

اضرار الكميات الزائدة من البروتين

تناول البروتين بكثرة عن الحد الطبيعي يؤدي إلى بعض الأضرار ومنها:

  • تكون الحصوات على الكلى.
  • الإصابة بهشاشة العظام.
  • ارتفاع نسبة الكالسيوم في الدم.
  • حدوث مضاعفات فى الكبد.
  • الإصابة بالسرطان وخاصة سرطان الثدي والأمعاء والبروستاتا.

وفي النهاية فإنه من الضروري التنوع بين وجبات الطعام وذلك لسد احتياجات الجسم كافة من حاجته للغذاء، مع الأخذ في الاعتبار بأن زيادة تناول البروتين يؤدي إلى الإصابة بالكثير من المشكلات التي تضر الجسم فيما بعد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى